أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، ان عمليات إرادة النصر شكلت ضربة قاصمة للإرهاب ودليلا على القدرات العراقية في التعامل مع الإرهاب.

وقال عضو اللجنة نايف الشمري في تصريح صحفي تابعته وكالة “الحدباء” اليوم الثلاثاء، إن “انطلاق جحافل النصر الى أهدافها المحددة بالتعاون مع الاهالي أسهم بالقضاء على عدد كبير من أوكار داعش”، مشددا على ضرورة “السيطرة على الحدود ومسك الأرض بعد تطهير اي منطقة من خلال عمليات إرادة النصر للحفاظ على الانجاز الأمني والعسكري المتحقق”.

من جهته، لفت عضو اللجنة سعد مايع الى أهمية “العمليات للقضاء على فلول داعش الإرهابية والتخلص من هذه الزمر وضمان عدم عودتها الى تلك المناطق حتى لا تكون منطلقا لعمليات إرهابية جديدة”.

وأضاف مايع ان “انطلاق العملية العسكرية في هذا التوقيت شكل ضربة قاصمة للارهاب ودليلا على قدرات الجيش العراقي والحشد الشعبي في التعامل مع الإرهاب بطريقة عسكرية مهنية ومن خلال ادارة ناجحة”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here