اوضحت قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى ، السبت 18 ايار 2019 ،موقفها من اعتداء
لداعش نفذه ليلة ” الجمعة ” على قريتي الرمانة والابراهيمية جنوب الموصل .
وقال نائب قائد العمليات الحاج رائد الكروي في” بيان ” ان هذا الاعتداء الإرهابي هو الثاني من
نوعه بهذه المنطقة بعد الاعتداء الأول والذي تسبب بقتل عدد من المواطنين من اهالي
القرية” .
وبين الكروي ، أن “قيادة عمليات الحشد في نينوى طلبت من قيادة عمليات نينوى في قيام
عملية عسكرية لتأمين المنطقة وذلك لتوفر معلومات استخبارية لديها بوجود نشاط لعصابات
داعش الإرهابية”.
واتهم الكروي “قيادة عمليات نينوى بعدم اخذ هذه المعلومات بجدية والتحرك لتنفيذ عملية
عسكرية “.
وأضاف ايضآ ، ان “القاطع ضمن مسؤولية الفرقة ( 16 ( من الجيش العراقي”.
واقدم عناصر من تنظيم داعش ، مساء الجمعة 17 ايار 2019 ،على حرق منازل لمواطنين من
قبيلة العكيدات في قرية الابراهيمية المحاذية لمنطقة الاكوار في نينوى التي غادرها اهاليها
بعد حادثة قتل مختارها وعائلته والتي ذهب ضحيتها 6 اشخاص.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here