علقت عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن الحلفي، الثلاثاء، 14 أيار، 2019 ،على حادثة الاعتداء على عائلة
مسيحية في نينوى.
وذكرت الحلفي في بيان تلقته وكالة “الحدباء” “ندين وبشدة ماحصل من اعتداء من قبل عصابات اجرامية
على امرأتين كبيرتين بالسن من ابناء المكون المسيحي في بلدة برطلة التابعة الى محافظة نينوى
وسرقة ممتلكاتهم الشخصية”.
ودعت، “وزارة الداخلية بضرورة توفير الحماية الكافية لهذه المناطق الامنة كونها عانت الكثير من ظلم
الارهاب المجرم خلال الفترة السابقة وضرورة قطع الطريق امام من تسول لهم انفسهم بالتعرض وبث
الرعب والتفرقة”.
وأشارت الحلفي إلى أن، “المفوضية ستشكل فريقًا رصديًا من مكتب مفوضية حقوق الانسان في نينوى
لمتابعة الوضع الانساني للضحايا”.
وكان مصدر أمني أفاد، الاثنين (13 أيار 2019 ،(بتعرض عائلة من المكون المسيحي، في ناحية برطلة،
شرق مدينة الموصل، لاعتداء، سجل ضد مجهولين.
وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “مسلحين مجهولين اعتدوا على منزل عائلة مسيحية، في
ناحية برطلة، شرق الموصل، وضربوا امرأتين كانتا داخل المنزل”.
وأضاف، أن “الامرأتين نقلتا الى المستشفى لتلقي العلاج”، مشيرًا إلى “سرقة صليب ذهب من منزلهما”.
وأشار المصدر إلى ان الاعتداء “وقع في الساعة الـ 10 من مساء أمس الاحد”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here