كشفت هيأة النزاهة عن تمكَّن فريق عملٍ من ملاكات مكتب تحقيق بابل من ضبط مُوظَّفين في دائرة صحَّة المُحافظة؛ لقيامهما بإضافة أسماءٍ وهميَّةٍ في قوائم تحويل الأُجراء اليوميِّين في الدائرة إلى صفة عقودٍ.

وقال بيان للنزاهة، تلقته، وكالة “الحدباء”، اليوم الثلاثاء، ان “دائرة فريق من التحقيقات في الهيأة انتقل إلى دائرة صحَّة المُحافظة، وضبط رئيس لجنة تحويل الأُجراء اليوميِّين إلى عقودٍ، إضافةً إلى أحد أعضاء اللجنة؛ لقيامهما بإضافة أسماءٍ وهميَّةٍ من غير الأُجراء اليوميِّين للأعوام السابقة”.

واضاف، ان “الأسماء التي قامت اللجنة بإضافتها تصل إلى قرابة 1000 اسمٍ وهميٍّ تمَّ توزيعها بين المُؤسَّسات الصحيَّة والمُستشفيات كافة، خلافاً لقرار مجلس الوزراء”.

وتابع البيان، إنَّ “الفريق ضبط، خلال العمليَّة التي نُفِّذَت بناءً على مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، قوائم تحويل الأُجراء اليوميِّين إلى عقود، والأوليات والأوامر الإداريَّة الخاصَّة بهم في مُستشفى الحلَّة التعليميِّ العامِّ، فضلاً عن ضبط قوائم الأسماء وأقراص الـ(CD)”.

وأشار الى “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليّ بالمضبوطات، وعرضه رفقة المُتَّهمين على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفهما استناداً لأحكام المادَّة (240) من قانون العقوبات”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here