اطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، حملة لاعتبار ذكرى تأسيس الحشد الشعبي عيدا وطنيا، وذلك اسوة بعيد الشرطة وعيد الجيش.

ويحتفل الحشد الشعبي، الجمعة المقبلة، 14 حزيران، 2019، بالذكرى الخامسة لتأسيسه، بعد ان افتى المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، عام 2014، بالجهاد الكفائي عقب اجتياح تنظيم داعش الارهابي لمدينة الموصل في العاشر من نفس الشهر.

ويقول الناشط ايوب الفتلاوي، إن “الحشد الشعبي ضحى بالغالي والنفيس، من أجل تحرير الارض من الارهاب، وقد نجح بالفعل، واقل واجب من الحكومة وحتى الشعب، أن يعتبر الـ13 من حزيران عيد تأسيس للحشد كما هو الحال مع الجيش والشرطة”.

ويضيف بالقول: “كان تاريخا فارقا ومنعطفا ومفترق طرق ايسرها مر ووعر ومن وسط دائرة اليأس التي ألمت بالعراق وشعبه الكريم الذي تكالبت عليه قوى الظلام من كل حدب وصوب انطلق ذلك الصوت الهادر والمدوي وهو يحمل بين حناياه (الفتوى) وما أعظمها من فتوى، فقد أيقضت فينا حمية الفرسان، وافاق النيام  من نومهم على وقع صداها ألمزلزل، وتناخى أبناء العراق الغيارى وهم يلبون نداء الجهاد الكفائي الذي أطلقته مرجعيتهم الرشيدة ممثلة بالسيستاني الكبير أعزه الله، لينهل من معينها الدافق كل المظلومين والذين أخرجوا من ديارهم بغير حق، ولتسقط قلاع الشر واحدة تلو الأخرى مؤذنة باندحار دولة الخرافة والظلال، وينتصر العراق وشعبه العظيم، وتنتصر الشهادة ويخلد الدم الطهور وندخل تاريخ البطولة من اوسع الأبواب، ونعود لدائرة المجد من جديد بعد ان أراد لنا أعداء الأمة ان نركع او نستكين للظلم  ولكن…..كان ردنا صدى لصوت المرجع الكبير هيهات منا الذلة”.

وفي السياق، نشر حسين الشمري، على صفحته بالفيسبوك، تهنئة للحشد بذكرى تأسيسه، ارفق معها مطالبته باعتبار الـ13 من حزيران عيد تأسيس للحشد بهاشتاك #13حزيران_عيد_الحشد: “6 كانون الثاني عيد الجيش، 9 كانون الثاني عيد الشرطة، 13 حزيران عيد الحشد، هكذا تكون السلسلة مكتملة.. #الحشد_يستاهل”.

وتابع: “للجيش عيد التأسيس، وللشرطة عيد التأسيس، فليكن للحشد الشعبي عيد النداء، وهذا يقع على عاتق البرلمان والحكومة، فلولا الحشد لسقط العراق”.

وكان عضو مجلس النواب يوسف الكلابي، قدم أمس الثلاثاء، طلبا نيابيا معززا بالتواقيع إلى رئاسة البرلمان على عدِّ يوم 13 حزيران من كل سنة مناسبة وطنية لذكرى تأسيس الحشد الشعبي.

وقال الكلابي في تصريح صحفي، إنه “قدم طلبا نيابيا معززا بتواقيع عدد من اعضاء مجلس النواب إلى رئاسة البرلمان على عدّ يوم 13 حزيران من كل سنة مناسبة وطنية لذكرى تأسيس الحشد الشعبي”.

وأضاف الكلابي، أنه “قدم ايضا طلبا الى رئاسة مجلس النواب لإقامة معرض خاص لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لصدور فتوى الجهاد الكفائي للمرجعية الدينية العليا لتجسيد معاني الشهادة والبطولة لشهداء ومقاتلي الحشد الشعبي”.

ودعا الكلابي الى ضرورة “الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على الصعد كافة ومن قبل مختلف دوائر ومؤسسات الدولة”، مشيرا إلى أنه ” لولا فتوى المرجعية والحشد الشعبي لما بقي العراق والعملية السياسية.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here