قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه لا يوجد حل في الأفق للأزمة الخليجية، مطالبا دول مجلس التعاون الخليجي بفتح حوار “إيجابي” مع يران.

وأضاف الوزير القطري أمس الأربعاء أن الأزمة بين بلاده من جهة والسعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة أخرى لن تحل قريبا.

وفي مقابلة مع شبكة “بلومبيرغ” الأمريكية، قال الوزير القطري إنه “لم يحدث أي تحرك أو خطوة منذ قمة دول مجلس التعاون التي كان من المتوقع أن يحدث فيها بعض من الانفراج”، مشيرا إلى أن “قطر تواصل أجندتها الوطنية وتبقى مفتوحة على الحوار، بينما يتصاعد الحصار من وقت إلى آخر”.

وطالب الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني دول مجلس التعاون الخليجي بفتح حوار “إيجابي” مع إيران، كونها جزءا من جغرافية الخليج، من أجل حل “القضية المحورية للأمن الإقليمي”.

كما أوضح وزير الخارجية القطري أنه لا بديل لقطر عن دول مجلس التعاون الخليجي، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة بناء علاقات طيبة مع تركيا وإيران والعراق لأن هذه الدول تشكل جزءا من الإقليم.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here