يعتبر اكتشاف حفرية قديمة يعود تاريخها لحوالي 100 مليون سنة في منجم كهرمان في ميانمار، اكتشافا كبيرا ليس فقط على الناحية الأثرية وإنما العلمية المرتبطة بتطور الحياة في ذلك الوقت.

اكتشف العلماء عينة من فطريات مسببة للهلوسة كانت محفوظة في أحجار الكهرمان التي تم العثور عليها، تبين بأن منشأها هي الديناصورات آكلة النباتات العملاقة والتي كانت تعيش في تلك الفترة، بحسب صحيفة “ذا صن”  البريطانية.

وتعد هذه الفطريات والتي كانت تعيش على النباتات، غذاء أساسيا لبعض الأنواع من الديناصورات الضخمة كديبلودوكس وستيغوصور.

والمثير في الأمر أن هذه الفطريات تشبه لدرجة كبيرة في تركيبها فطر “إرغوت”، الموجود حاليا وهو الفطر الذي يدخل في تركيب عقار ثنائي إيثيل حمض الليسرغيك، المعروف بـ”LSD”  المخدر.

وبحسب علماء من جامعة أوريغون الأمريكية، من المتوقع أن هذا الفطر كان ينبت بطول الحشائش وكان مصدر غذاء لتلك الأنواع من الديناصورات، وربما كان يسبب لها الهلوسة، وكانت هذه الديناصورات التي تقتات عليه يتم افتراسها من ديناصورات أكبر حجما منها.

ويسبب هذا الفطر الهذيان، والهلوسة، والتشنجات، والألم الشديد، بل والموت.

 

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here