حذر رئيس الديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، من خطورة مرحلة ما بعد القضاء على المجاميع الارهابية والمتطرفة، مشيرا الى ان، المرحلة تتضافر الجهود بين القوات الأمنية والأوساط الدينية.

وقال الهميم في بيان عقب لقاءه بوزير الدفاع نجاح الشمري وتلقت وكالة “الحدباء” نسخة منه، اليوم الاثنين، انه “حث مع وزير الدفاع سبل التعاون المشترك بما يخدم العراق وشعبه”.

وأضاف الهميم أن “التصدي للإرهاب له وجهان الأول يكن بالسلاح والجيش والثاني التصدي للفكر الإرهابي من خلال نشر الوسطية والفكر المعتدل”.

وبين ان “مرحلة ما بعد داعش مرحلة حرجة تتطلب تظافراً للجهدين العسكري والديني للقضاء على جذور الارهاب، متمنيا “في الوقت ذاته الموفقية الشمري خدمة للصالح العام”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here