أتهم النائب عن محافظة نينوى، عبد الله الخربيط، الاربعاء (15 أيار 2019 ،(زعيم المشروع خميس
الخنجر بترتيب “صفقة” بيع منصب محافظ نينوى لصالح منصور المرعيد.
وقال الخربيط في تصريح صحفي، إن “الخنجر هو من رتب هذه الصفقة لصالح انتخاب المرعيد،
وهو استمرار لأسلوبه في تمثيل المظلومية السنية، وتهميشهم”، مبينا أنه “حاول الحصول
على كسب من الخارج تحت هذه الذريعة”.
وأضاف، أن “إصرار الخنجر على التدخل في عملية تنصيب، بل شراء منصب محافظ نينوى، أثار نواب
المحافظة بقوة، وتضامن معهم الآخرون، الامر الذي دفع بعودة (تحالف القوى العراقية) إلى
الحياة، ونهاية (المحور الوطني)”.
ولفت الخربيط إلى أن “النواب السنة الذين انتموا إلى (المحور الوطني) لم يكونوا في الواقع
على قناعة بوجود الخنجر بينهم، لكن وجود شخص رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بوصفه
الضامن لاستمرارية التحالف أبقى له تسمية رئيس التحالف، التي ترجمها الخنجر باحتراف إلى
أموال من قطر وتركيا”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here