كشفت دراسة مولتها شركة أبل الأمريكية أن ساعاتها تقدر على رصد اضطراب نبض القلب، الذي قد يستلزم مراقبة أكبر لاحتمال وجود مشكلة خطيرة في ضربات القلب. وذكرت الدراسة، ان ” الدور المحتمل للأجهزة التكنولوجية بقطاع الرعاية الصحية في المستقبل، ويأمل باحثون أن تساعد التكنولوجيا في الرصد المبكر لـ”الرجفان الأذيني”، وهو أكثر أشكال اضطراب نبض القلب شيوعا، وعرضت نتائج أكبر لمراقبة ورصد الرجفان الأذيني، وشملت أكثر من 400 ألف مستخدم لساعة أبل، السبت، في اجتماع الكلية الأمريكية لطب القلب بمدينة نيو أورليانز”.

واضافت الدراسة، ان ” البيانات تمثل دفعة كبيرة لأبل مع سعيها للدخول في عالم الرعاية الصحية، وتملك ساعتها الجديدة “سيريس 4″، التي طرحت بعد بدء الدراسة ولم تستخدم بها، إمكانية إجراء رسم قلب لرصد أي مشكلات به، واحتاجت ترخيصا من إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية”.

أضف تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here